أخر الأخبار
الرئيسية » السلايدر » وكالة سياحية: بالنسبة للسياح الدنماركيين.. لاشيء تغير بعد حادثة شمهروش.. مراكش و نواحيها لاتزال وجهة سياحية اعتيادية

وكالة سياحية: بالنسبة للسياح الدنماركيين.. لاشيء تغير بعد حادثة شمهروش.. مراكش و نواحيها لاتزال وجهة سياحية اعتيادية

أكدت وكالة سياحية مغربية أن جاذبية مدينة مراكش للسياح الأجانب لم تتغير قيد أنملة بعد جريمة القتل التي استهدفت قبل أسبوع سائحتين اسكندينافيتين في إمليل في إقليم الحوز.

قالت مديرة العمليات في وكالة “ماروكو إكسبيرتن” السياحية، سوزان باك، إنه “بطبيعة الحال، هزتنا، مثل أي شخص آخر، جريمة القتل الوحشي بإمليل. ولكن، بمجرد مرور الصدمة، لا يزال المؤشر متجها دائما لمراكش”، بحسب ما ذكرته وكالة “المغرب العربي للأنباء”.

​وأشارت المديرة إلى أن ما حدث في فاجعة إمليل “يوم اثنين أسود، لا سيما وأن الأمر يتعلق بمكان آمن، قمت أنا وزملائي بزيارته عدة مرات. ومع شركائنا المحليين، والمرشدين والسلطات، تمكنا من تجاوز الصدمة”.

وفي سياق الحركة السياحية، قالت: “تحدثنا مع زبائننا المتوجهين إلى إمليل وقرر الكثير منهم الذهاب إلى هناك، على الرغم من أن البعض فضل قضاء الليل في مكان آخر، ليس بسبب أي قلق على سلامتهم، ولكن بالنظر للشعور العام الذي يسود المنطقة في أعقاب هذه الجريمة البشعة”.

وأضافت أنه “كمتخصصين في هذا القطاع، تأثرنا بعمق بمظاهر التعاطف والمواساة التي أظهرها المغاربة طيلة هذه المحنة القاسية، وخاصة على شبكات التواصل الاجتماعي”؛ مبرزة أن وسائل الإعلام الدنماركية، على غرار المسؤولين في هذا البلد الشمالي، تابعوا هذا الزخم الهائل من التضامن مع أسر الضحايا.

يشار إلى السلطات المغربية عثرت على جثتي سائحتين أجنبيتين قرب جبل توبقال د، وارتفع عدد الموقوفين المشتبه بتورطهم في جريمة القتل إلى 9 أشخاص، من بينهم المتهمين الذين صوروا مقطع فيديو، الأسبوع الماضي، يعلنون فيه مبايعتهم لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وأعلن مصدر أمني مغربي أن السلطات المعنية اعتقلت، يوم الاثنين الماضي، ستة أشخاص جدد على علاقة بجريمة قتل سائحتين قبل أسبوع قرب مراكش وسط المغرب.

وقال المصدر، في تصريح لوكالة “سبوتنيك”، إن “الاعتقال تم بعد تفتيش دور سكنية في مدن فاس وطنجة وآسفي وبني ملال، وبناء على معلومات أمنية دقيقة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *