أخر الأخبار
الرئيسية » أصداء جهوية » مستشارون يعتصمون داخل مقر الجماعة ويتهمون باشا بالتواطؤ مع الرئيس نواحي مراكش

مستشارون يعتصمون داخل مقر الجماعة ويتهمون باشا بالتواطؤ مع الرئيس نواحي مراكش

خاضت أغلبية أعضاء المجلس الجماعي لامنتانوت، مؤخرا، اعتصاما مفتوحا بمقر الجماعة، تنديدا على ما أسمته ب “المهزلة التي سلكها الرئيس ابراهيم يحيا” في تمرير الدورة المتعلقة بالميزانية دون مناقشتها في ظرف قياسي خيالي.

وأكد محمد أحليق عضو بالمجلس الجماعي بأن هذا الاعتصام المفتوح يأتي لعدة أسباب منها عدم مناقشة الميزانية، وقيام ابراهيم يحيا رئيس المجلس لامنتانوت بقراءة مضامين الرسالة العاملية بخصوص اعادة وضع الميزانية من جديد ودعوته لأعضاء المجلس مباشرة للتوصيت مباشرة على المداخيل الجماعية ودون مناقشة المصاريف ولا الحسابات الخصوصية كالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وضريبة الذبح، الكهرباء…، ولا مناقشة برمجة الفائض نهائيا.

وأوضح أحليق بأن الاعتصام مستمر ومفتوح داخل مقر المجلس الجماعي الى حين عودة تطبيق القانون المنظم للجماعات، مؤكدا أنه في حال عدم تجاوب السلطات المختصة مع مطالب المجلس فإن هذا الأخير سيضطر للخروج للشارع بمؤازرة من الساكنة وفعاليات المجتمع المدني.

وكشف ذات المتحدث، بأن “الارتباك” طغى على أشغال الدورة الاستثنائية وقال بأن الرئيس يوجد في “حالة هستيرية” على حد تعبيره، مما جعل أغلبية الأعضاء يستفسرون الرئيس بخصوص مرور الميزانية في أقل من خمس دقائق بتواطؤ مع باشا المدينة الذي حث الرئيس على تسريع أشغال الدورة يقول أحليق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *