أخر الأخبار
الرئيسية » أصداء جهوية » قيادات “البيجيدي” بآسفي تقارب مختلف قضايا الشأن العام في لقاء تواصلي تفاعلي

قيادات “البيجيدي” بآسفي تقارب مختلف قضايا الشأن العام في لقاء تواصلي تفاعلي

نظمت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية لقاء تواصليا تفاعليا مع أعضاء الحزب بالمدينة، أطره كل lk إدريس الثمري، وحسن عديلي، ورضا بوكمازي أعضاء فريق الحزب بمجلس النواب، ورئيس جماعة آسفي، عبد الجليل لبداوي، ومنسق فريق مستشاري الحزب بالمجلس ذاته، عبد الرحيم الستلاوي، صباح يوم الأحد 01 يوليوز 2018 بالخزانة الجماعية اعزيب الدرعي.

وفي هذا السياق، قال الثمري إن حزب العدالة والتنمية قد أعاد الثقة للعمل السياسي بالإبداع والتحفيز، وصالح المواطنين مع السياسة، وجعلهم يتفاعلون مع قضايا الشأن العام على اعتبار أن العمل السياسي مدخلا للإصلاح.

أما عديلي، فأوضح في كلمته، أن هناك تحولات عميقة لم تعد تقبل القيام بأدوار تقليدية في العمل البرلماني لأن انتظارات المواطنين كبيرة بعدما لمسوا في برلمانيي العدالة والتنمية الإرادة الصادقة والعزيمة القوية، والآمال معقودة على الحزب بشراكة مع كل الغيورين لتحقيقها، مبرزا أن المطلوب اليوم هو الإبداع في العمل البرلماني رغم جهود برلمانيي الحزب في هذا السياق، إلا أنها يجب أن تؤطر بقوانين جديدة تنظمها وترفع من أهميتها.

من جانبه، استعرض بوكمازي مختلف مبادرات برلمانيي آسفي الثلاثة تهم النهوض بآسفي، وأخرى لها علاقة بالترافع على قضايا تهم المدينة وساكنتها، داعيا الجميع إلى الانخراط كل من موقعه، في تأهيل المدينة وتنميتها وجذب كل ما من شأنه أن يقوي جاذبيتها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياحية.

في اللقاء ذاته، قدم لبداوي قراءة في الحصيلة المؤقتة لبرنامج عمل جماعة آسفي، حيث قال “نحن عازمون على أن تكون الولاية الانتدابية للمجلس الحالي عهدة حكامة بامتياز من خلال تخليق المرفق الجماعي، عبر تنزيل مجموعة من الإجراءات تقوم على إعادة هيكلة الجماعة بطريقة موضوعية تعيد الاعتبار للمرفق العمومي للجماعة الترابية، فضلا عن اعتماده على مبدأ الحكامة وتطوير المالية الجماعية والتدبير المعقلن للموارد البشرية، والإدارة الإلكترونية وتأهيل البنيات التحتية لآسفي”، واسترسل، لقد “اعتمدنا على مقاربة تشاركية من أجل تحقيق إقلاع تنموي لمدينة آسفي، وتموقعها في مصاف المدن المتقدمة بالمغرب”.

الستلاوي نوه في تفاعله باللقاء التواصلي، بأداء الفريق وبقوته التنظيمية والاقتراحية، ونوه أيضا بتفاعل الفريق مع قضايا الشأن العام بمقاربة تشاركية مع مختلف مكونات المجلس، وإسناده تجربة الحزب في التسيير إلى جانب حليفه الاستراتيجي حزب الاستقلال.

يشار إلى أن الكاتب المحلي لحزب العدالة والتنمية بآسفي، عبد الهادي السلماني قد كشف في اللقاء ذاته، عن تنظيم لقاءات أخرى مماثلة للتعريف بأداء الحزب ومقاربة قضايا الشأن العام، والإجابة عن كل الأسئلة التي تشغل بال ساكنة آسفي وانتظاراتها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *