أخر الأخبار
الرئيسية » السلايدر » في زمن الحق في الحصول على المعلومة و العامل بنشيخي المنفتح.. قائد قيادة أغواطيم يزكي التكتم و يحرج القانون مصرحا: دورة مجلس أغواطيم سرية

في زمن الحق في الحصول على المعلومة و العامل بنشيخي المنفتح.. قائد قيادة أغواطيم يزكي التكتم و يحرج القانون مصرحا: دورة مجلس أغواطيم سرية

كلما اعتقدنا أن  المغرب تحرر من الرجعية و ملامح القيود المخزنية و سار خطوات واثقة نحو ترسيخ مفاهيم دولة الحق و القانون، يظهر علينا شخص يسيء للقانون، بجهل حينا و بعلم حينا آخر، ما يجعلنا نتساءل: أ رؤى جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده لا معنى أو وقع لها لدى هؤلاء؟

حديثنا بهذه الحرقة، سببه حرص البعض على تجريد المؤسسات العمومية من روح الشفافية و نعمة القانون التي تضمنها الدستور و التشريعات الوطنية، بحيث أن هؤلاء لا يجدون حرجا في الإساءة للديمقراطية المغربية و الخطب الملكية السامية. و في زمن الحق في الحصول على المعلومة و ترؤس رشيد بنشيخي، المنفتح و المسؤول، عمالة إقليم الحوز، تفاجئنا رفقة الزميل نور الدين بازين مدير موقع “كلامكم”، صباح يومه الخميس ثاني ماي الجاري، بصد أبواب دورة ماي العادية للمجلس الجماعي لأغواطيم في وجوهنا، دون تبيان السبب الحقيقي وراء ذلك الموقف. و في محاولة منا استبيان السبب من قائد قيادة أغواطيم، فاجئنا الأخير بالقول بأن الدورة سرية مؤكدا بأنه يتحمل المسؤولية في ما يقول، و رغم تنبيهنا للقائد المذكور بأن مفهوم السرية لا يتضمنه القانون، أصر هو على ذلك بنوع من الإستعلاء المفروض في رجل السلطة تجنبه.

و عليه، نقول للقائد المذكور، بأنه لا توجد في القانون المنظم مصطلح دورة سرية، بل نقول دورة مغلقة، و عليك كقائد شاب التحلي بالمعرفة و التواضع لأنك لست سوى موظف ينال راتبه من أموال دافعي الضرائب، كما يفترض فيك الحرص على إحترام مقومات روح دولة الحق و القانون، و تطبيق التشريعات المصادق عليها من لدن البرلمان و المنشورة بالجريدة الرسمية، كالحق في الحصول على المعلومة الذي لم تعطه قيمته التي يستحق و لم تقف سدا منيعا أمام من يحاول العبث به، رغم انك ممثل للدولة بجماعة أغواطيم.

و بالعودة إلى السرية، فحتى مجلس الأمن الدولي لا يعقد دورات سرية بل دورات مغلقة، و وقوفك، في دورتين متتاليتين، إلى جانب التعتيم، يجعلنا نتساءل عن أسباب ذلك و ما الذي يخفيه مجلس جماعة اغواطيم و يحرص، بكل ما أوتي من وسائل، على عدم ظهوره للسطح او تسريبه للمواطنات و المواطنين الذين يحق لهم معرفة ما يجري بداخل المجلس الذي إنتخبوه؟

من أجل كل ما سلف، نطالب العامل بنشيخي بإعادة الإعتبار لمكانة رجل الدولة الذي لا يجب أن يخضع لأهواء أو مخاوف البعض، و المفروض فيه الإستماتة في الدفاع عن القانون، و ثقتنا كبيرة فيه بصفته ممثل جلالة الملك محمد السادس نصره و أيده بالحوز و الراعي الأول لمقومات الدولة بالإقليم..

تعليق واحد

  1. مبارك بنخدة

    يجب علينا ان نفرض الديمقراطية التشاركية والحق في الوصول إلى المعلومات. كفى من استحمارنا واسكات الأصوات المناضلة لاتغطى الشمس بالغربال.

اترك رداً على مبارك بنخدة إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *