أخر الأخبار
الرئيسية » السلايدر » فقيه يغتصب امرأة متزوجة خلال جلسة للرقية الشرعية ببلدية آيت اورير

فقيه يغتصب امرأة متزوجة خلال جلسة للرقية الشرعية ببلدية آيت اورير

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي بآيت أورير، يوم الإثنين 30 يوليوز، من إعتقال فقيه من مواليد 1978، متهم بإستغلال الرقية الشرعية في ممارسة الجنس على ضحاياه من النساء.
و حسب ذات المصادر، فقد تم الإيقاع بالفقيه المتزوج، بعدما تقدمت سيدة متزوجة تبلغ من العمر 27 سنة، يوم الاثنين، بشكاية لدى درك آيت أورير، تخبرهم فيها بأنها تعرضت للإغتصاب من الفقيه المذكور.
و تضيف المصادر نفسها، أن المشتكية، الأم لطفلة، التي تعيش رفقة زوجها بإقليم زكورة، كانت تعاني من مرض نفسي، فرأت إحدى الأسر تربطها علاقة بالمشتكية، بإستضافتها في آيت اورير من أجل عرضها على فقيه يمتهن الرقية الشرعية.
وكشفت الشكاية التي تقدمت بها الضحية، انها رافقت إحدى بنات الأسرة التي استضافتها، تبلغ من العمر 16 سنة في زيارتها للفقيه بحي” إيكودار” قبل أن يطالبها للخضوع لحصة علاج بالرقية الشرعية، ويقدم لها مشروبا مجهولا أفقدها الإدراك، ثم قام باغتصابها بشكل عنيف.
وكشفت الشهادة الطبية التي تضمنتها الشكاية، تعرض الضحية للكي على جسدها بواسطة أداة حديدية، إضافة إلى تعرضها للاغتصاب بالقوة مما تنج عنه جرح غائر على مستوى المهبل، كما أنها أصبحت شبه فاقدة للذاكرة، بعد تدهور حالتها الصحية.
وحسب ما أكده أفراد عائلة الضحية، فإن زوج الضحية أصيب بصدمة قوية بعد علمه بالحادث.
من جهة أخرى، يشتبه أن تكشف التحقيقات ضحايا أخريات للفقيه، فضلن التستر على جرائمه مخافة الفضيحة.

2 تعليقان

  1. محمد الأمازيغي

    1/ المرجو من “الجريدة: صدى الحوز” ومن باب الحياد والتجرد والإنصاف والديمقراطية والشفافية والمتابعة أن تنشر خبر البراءة والإفراج عن المعني بالأمر.
    2/ فمن الظلم كل الظلم أن تنشر أخبار الاتهامات …
    ثم حين تتضح البراءة ويكون الإفراج لا تنشر الخبر …
    أي منطق هذا !!!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *