أخر الأخبار
الرئيسية » السلايدر » عمر العلاوي رئيس جماعة تزارت يكتب: قمة نواكشوط… على المغرب مساعدة موريتانيا

عمر العلاوي رئيس جماعة تزارت يكتب: قمة نواكشوط… على المغرب مساعدة موريتانيا

عمر العلاوي / رئيس جماعة تزارت

تداول الإعلام الإفريقي و كذلك الغربي قمة نواكشوط للإتحاد الإفريقي. لكن هذا الإهتمام الإعلامي بهذه القمة لم يركز أكثر على جدول أعمال القمة بقدر تركيزه على ضعف القدرة اللوجيستيكية لدولة موريتانيا على إنجاح تنظيمها للحدث و استقبالها للوفود المشاركة في ظروف تليق بقيمة الحدث . اعلام فرنسي تحدث عن تقليص مدة إقامة الوفود الزائرة بسبب غياب أماكن الإستقبال و أخرى غربية تنتقذ ارتجالية الحكومة الموريتانيا في الإستعداد للقمة ، منظمات تنتقد أساليب التعسف و الاستبداد في استاذ صفقة بناء قاعة الإجتماع على عجل ، ضدا على شفافية الصفقات العمومية المعمول بها قانونا، و كذا تجهيز ل 120 فيلا لإقامة ضيوف المرابطين . الرئيس ماكرون ضيق من أماكن الزيارة ، احتمال تقلص عدد رؤساء الدول الإفريقية الى حوالي عشرة من اصل أكثر من خمسين …. إتهام النظام الموريتاني بضعف الانخراط في مكافحة الإرهاب و اعتماده على مقربين وصوليين من عديمي الاختصاص لتشييد اماكن الإستقبال… محاولة نظام ولد عبد العزيز لاستغلال القمة في صراعه الداخلي أكثر من ايلاءه آية قيمة لما هو دولي و قاري .
أنه الضعف البين للشقيقة موريتانيا في إنجاح الحدث . ضعف قد يستغله الصيادون في المياه العكرة لنجدة موريتانيا مقابل العمل على الإساءة للمغرب .
البنية الفندقية و الايواءية و التنظيمية لنواكشوط لا يجب أن تكون معبرا للمتربصين بالمغرب . تحامل الإعلام الغربي على موريتانيا لا يجب أن يكون بوابة تشفي المغرب ، لان الجار لا يرضى لجاره الإهانة. نعم ، رغم تصاعد إيرادات الميزان التجاري الخارجي لموريتانيا مند 2014 , ورغم سوء إستغلال النظام الموريتاني لذلك قصد تقوية بنيته التحتية بسبب اشتغاله في حروب داخلية ، على المغرب الوقوف إلى جانب موريتانيا كبلد جار يمثل امتداد لنا و نمثل امتدادا له . فنواكشط اقرب الى وأد نون من فريتاون، و نواديبو اقرب إلى طانطان من أبوجا و أطار اقرب الى مراكش من باب الواد .
يجب على مسيري مدن العيون و الداخلة التفكير في الوقوف بجانب موريتانيا و الضغط على الرباط -على سبيل التذكير – من أجل ذلك و لأسباب هم يعرفونها أكثر مني . فشهامة الركيبات، التكنة….. اولاد الدليم، ازركين، أهل بارك الله ، ايت يوسى، ايت لحسن ، الجماني… و تفرعات كثر، لن تقبل أن تهان موريتانيا .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *