أخر الأخبار
الرئيسية » السلايدر » عائلة فقيه “بيلحوان” المتهم بإغتصاب 7 طفلات بالحوز تتقدم بشكاية لمصالح الدرك تدعي من خلالها تعرض منزلها للسرقة

عائلة فقيه “بيلحوان” المتهم بإغتصاب 7 طفلات بالحوز تتقدم بشكاية لمصالح الدرك تدعي من خلالها تعرض منزلها للسرقة

علمت “صدى الحوز” من مصادر موثوقة، أن عائلة فقيه مسجد دوار “بيحلون” بجماعة ستي فاضمة المتهم بإغتصاب سبع طفلات بالدوار، قد تقدمت، يوم الأربعاء 13 يونيو الجاري، بشكاية للدرك الملكي بالمركز الترابي بستي فاضمة، تفيد من خلالها تعرض المنزل الذي تقذنه لسرقة بعض محتوياته و كمية مهمة من المال.
و كانت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي ستي فاضمة، قد تمكنت من إعتقال إمام مسجد دوار “بيحلوان” بجماعة ستي فاضمة، على خلفية إتهامه بإغتصاب سبعة فتيات تتراوح اعمارهن ما بين 9 و 16 سنة.
و أشارت المصادر ذاتها، أن الإمام الذي يؤم الناس بمسجد الدوار و البالغ من العمر 40 سنة، كان يستغل فترات تدريسه القرآن الكريم لفتيات و فتيان الدوار المذكور، ليمارس خلسة الجنس على فتيات لا حول لهن و لا قوة.
و تم كشف أفعال هذا الإمام المتزوج و الأب لطفلين، تضيف نفس المصادر، بعد فرار إحدى ضحاياه التي تبلغ من العمر 16 سنة، ساعات قليلة بعدما تقدم شاب لخطبتها، خوفا من إنكشاف أمر إفتضاض بكارتها التي سلبها إياها الإمام المذكور قبل أربع سنوات خلت. و بعد جهد من طرف الدرك الملكي بتنسيق مع والد الضحية، تم التوصل إليها بمحطة الحافلات بالدار البيضاء، لينتقل الأب إلى عين المكان و يعيدها و تخبره بجميع تفاصيل إغتصابها، ليتقدم بعد ذلك بشكاية لدرك ستي فاضمة الذي إعتقل الفقيه المذكور.
إلى ذلك، تم تقديم الفقيه الذي يرجح أنه داوم على إغتصاب فتيات الدوار الراغبات في تعلم القرآن الكريم طوال العشرين سنة التي درس خلالها، يوم الأحد 27 ماي المنصرم أمام النيابة العامة بمراكش، من أجل التحقيق في المنسوب إليه، و التي قررت إحالته على سجن الأوداية و متابعته في حالة إعتقال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *