أخر الأخبار
الرئيسية » السلايدر » سنة حبسا نافذا في حق شقيق صاحب شركة وهمية بتهمة النصب على عشرات الضحايا بمراكش

سنة حبسا نافذا في حق شقيق صاحب شركة وهمية بتهمة النصب على عشرات الضحايا بمراكش

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش مؤخرا، بسنة حبسا نافذا وغرامة 2000 درهم، في حق شقيق صاحب شركة وهمية متخصصة في بيع منتوجات زيت الأركان،  بعد متابعته طبقا لفصول المتابعة بتهمة النصب والاحتيال والمشاركة.

وكانت الفرقة الاقتصادية والمالية الأولى بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، أوقفت المتهم، الذي تم تكليفه من طرف شقيقه المتهم الرئيسي في هذه القضية،  بالصيانة التقنية للبوابة الالكترونية للشركة، وتقديم الشروحات للضحايا، واستخلاص المبالغ المالية منهم، على مستوى حي المحاميد، بناءا على مجموعة من الشكايات التي تقدم بها الضحايا، ليجري اقتياده إلى المصلحة الولائية للشرطة القضائية،  لتعميق البحت معه في موضوع الشكايات، وإخضاعه لإجراءات التحقيق.

وحسب مصادر قضائية، فإن العشرات من المواطنين من كلا الجنسين، وقعوا ضحية نصب واحتيال، بعد استدراجهم من طرف المتهم إلى الشركة المذكورة وإيهامهم  بجني أرباحا مالية كبيرة تصل إلى 1000 درهم أسبوعيا، في حال مساهمتهم بمبالغ مالية تتراوح ما بين 10 آلاف و20 ألف درهم نقدا أو عبر تحويل بنكي.

وكشفت التحقيقات الأولية التي باشرتها عناصر الفرقة الاقتصادية والمالية الأولى بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، أن شقيق المتهم الذي صدرت في حقه مذكرة بحث على الصعيد الوطني، انشأ في شهر نونبر 2015 شركة متخصصة في بيع منتوجات زيت الأركان، لكن من خلال تحليل النمط الإجرامي، اتضح في الأخير أن الشركة كانت صورية فقط، خصوصا أن المعاملات التي كانت تتم بين المتهم وشقيقه  مع الضحايا لم تكن تتم في إطار الشركة، وبالتالي كانت منذ البداية  نية إجرامية في الاستيلاء على المبالغ المالية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *