أخر الأخبار
الرئيسية » السلايدر » درك أمزميز.. جهاز أصابه العجز و الشلل في إستثباب الأمن و محاربة جميع ظواهر الجريمة

درك أمزميز.. جهاز أصابه العجز و الشلل في إستثباب الأمن و محاربة جميع ظواهر الجريمة

أضحت سرية الدرك الملكي لدائرة أمزميز، تشهد عجزا متواصلا و شللا تاما  في إستثباب الأمن و حماية سلامة المواطنين و الساكنة بالمنطقة، بعد تنامي السرقات المتواصلة بجماعة أولاد مطاع من طرف شاب بالجماعة، و الذي خلق حالة إستنكار عارمة وسط التجار و أصحاب المحلات بالمنطقة و إفتقار الدرك الملكي لآليات البحث و التدقيق لإلقاء القبض على المشتبه به.

حالة التنافي و الركود أو السهو الذي تعرفه سرية الدرك الملكي بأمزميز، ولد موجهة من الغضب و السخط وسط المواطنين بدائرة أمزميز، فيما يتعلق بتلقي الشكاوى و التعامل مع مشاكل المواطنين، و حماية المستهدفين و بسط الأمان بالمنطقة لأسباب دفعت للإستغراب ودور هذه المؤسسة في محاربة جميع ظواهر الجريمة بحكم أن المغرب أضحى مهددا من ظرف التنظيمات الإرهابية، وهو ما يطرح علامات إستفهام كبيرة.

الأصوات تتعالى يوم بعد يوم في مناشدة المسؤولين بإقليم الحوز، في التسريع بتتبع عمل سرية الدرك الملكي بأمزميز، لكي لا يقود هذا الوضع لإفلات أمني بالمنطقة، ساكنة أمزميز في غنى عنه.

تعليق واحد

  1. أبو الزهراء

    المشكل لا تعاني منه بلدية أمزميز فقط ، بل حتى بلدية تحناوت تعاني نفس المشكل ،فمروجي المخدرات و مستعمليها لهم كامل الحرية في ذلك ، ففي هذه اللحظة التي أكتب فيها هذه الأسطر هناك العديد من المنحرفين غير بعيد عن سكناي و كالعادة يعاقرون الماحيا و الحشيش في غياب تام لدوريات الدرك أو القوات المساعدة مما يعد خطرا يهدد سلامة المواطنين علما أن هذه المنطقة بالضبط شهدت مؤخرا عملية “كريساج” بالسلاح الأبيض لفتاة عند عودتها مساءا من الكلية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *