أخر الأخبار
الرئيسية » أصداء سياسية » “حكم الإسلاميين” يصل نهايته على يد العثماني

“حكم الإسلاميين” يصل نهايته على يد العثماني

كتبت أسبوعية “الأيام” أن سعد الدين العثماني وقّع على نهاية حكم الإسلاميين، وأن حزب العدالة والتنمية دفع ثمنا باهظا لما بعد إقالة زعيمه عبد الإله بنكيران من رئاسة الحكومة، مضيفة أن تشكيل حكومة العثماني اعتبر حلا وسطا لقرار عدم قبول استمرار بنكيران المثير للجدل الذي أصبحت زعامته وشعبيته تثيران مخاوف العديد من الأطراف.

وكشف مصادر حزب “المصباح” أن المفاوضات أجريت في تكتم شديد وصل حد فقدان بوصلة القيادة وحدوث اضطراب في نقل القرارات ونتائج المفاوضات الجارية، وأن هذا الوضع انسحب على كل الأطراف؛ حيث تفاجأت حتى أحزاب تحالف العثماني برفض أسماء كانت قد دفعت بها نحو الإستوزار.

ووفق المنبر ذاته، فإن حزب العدالة والتنمية ربح الانتخابات وكان أكبر خاسر في الحكومة المعينة، وهو في الطريق لخسارة تماسك تنظيمه.

و أضافت الأسبوعية ذاتها، أنه بعد إعفاء عبد الإله بنكيران من منصب رئاسة الحكومة وتعيين سعد الدين العثماني خلفا له، والقبول بتشكيل الحكومة بالشروط التي تسببت في “البلوكاج” لمدة تزيد عن خمسة أشهر، تجاوز إخوان بنكيران الصدمة، فوجدوا أنفسهم غارقين في وحل ما كانوا يخشونه سابقا دون أن يستطيعوا التحرك أو التراجع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *