أخر الأخبار
الرئيسية » السلايدر » جريمة “لاكريم” بمراكش تجر كولونيلا إلى التحقيق

جريمة “لاكريم” بمراكش تجر كولونيلا إلى التحقيق

كشفت التحقيقات المنجزة من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية والمكتب الوطني لمحاربة الإرهاب والجريمة المنظمة، بخصوص وقائع جريمة القتل بالسلاح التي وقعت بمقهى “لاكريم” يوم 2 نونبر من السنة الماضية، والمعروضة على أنظار غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمراكش، عن تورط الكولونيل “ع” المنتمي الى سرية الدرك الملكي بمدينة سطات ضمن المتهمين الموجودين رهن الاعتقال الاحتياطي، للاشتباه في علاقته بشبكات للاتجار الدولي في المخدرات.
وحسب مصادر مطلعة، فإن المسؤول الدركي السالف ذكره يوجد ضمن منخرطي ودادية سكنية يترأسها الخازن السابق لعمالة مراكش، رفض رفقة باقي المنخرطين ضمنهم مسؤولون في القضاء والدرك مطالبة رئيس الودادية بإطلاعهم على حسابات الودادية وأسباب تأخير تسليمهم شققهم رغم علمهم بالمشاكل التي تواجهه، خاصة النزاع القضائي القائم بينه وبين المقاولة التي قامت بإنجاز الأشغال الكبرى لعمارة سكنية، لأسباب ترجع لمواقعهم المهنية والإدارية.
وأضافت المصادر نفسها، أن من بين المسؤولين الدركيين الموقوفين للاشتباه في علاقتهم بشبكات للاتجار الدولي في المخدرات، إضافة إلى جريمة الهجوم المسلح على مقهى “لاكريم”، والذي استهدف اغتيال مالك المقهى وأفضى إلى مصرع طالب بكلية الطب نجل مسؤول قضائي وإصابة مرافقيه الاثنين، ضباط للشرطة القضائية وكولونيلات بجهاز الدرك، بعضهم كان على رأس قيادات جهوية على الصعيد الوطني.
وأوضحت مصادر الجريدة، أن الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية التابعة للدرك الملكي، باشرت تحقيقات بكل من مراكش والدار البيضاء وطنجة، وقامت بتتبع أكثر من 600 مكالمة، تعود لأزيد من 100 شخص يشتبه في تورطهم من قريب أو بعيد في قضية جريمة “لاكريم”
ويواجه المتهمون الذين ينتمون إلى سريات الدرك الملكي بالعرائش وطنجة وميناء طنجة المتوسط وتطوان وأكادير وسطات ومراكش، تهم تتعلق بالارتشاء وإفشاء أسرار مهنية والمشاركة في الاتجار الدولي في المخدرات وتسهيله، كل حسب المنسوب إليه في الواقعة، بعدما أطاحت بهم شبكة مخدرات دولية، إضافة إلى جريمة الهجوم المسلح على مقهى “لاكريم” بالحي الشتوي في مراكش في الثاني من نونبر الماضي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *