أخر الأخبار
الرئيسية » السلايدر » تتويج بهي وحفل سنوي رائق بمؤسسة البشير بمراكش

تتويج بهي وحفل سنوي رائق بمؤسسة البشير بمراكش

قياسا بالمستوى التربوي المتميز جدا لتلاميذ السلك الابتدائي بمؤسسة البشير وبالنظر إلى  المشاريع التربوية التي تواكب هذا المستوى بآلياتها المتجددة فقد حقق الحفل السنوي للسلك الابتدائي بمؤسسة البشير هذه السنة مكاسب كبيرة بروعته في الأداء على جميع المستويات: أولا: فقد ظهر جليا أن مستوى التلاميذ التربوي ممتاز إلى غاية لا حدود لها، ثانيا: بدا واضحا أن التلاميذ يمتلكون لغة فرنسية وإنجليزية رفيعة المستوى، ثالثا: تبدى أن تلاميذ مؤسسة البشير يمتلكون قوة في الشخصية تؤهلهم إلى ولوج عالم التفوق والتألق بامتياز، رابعا: بدا واضحا للعيان أن التلاميذ يتوفرون على قدرات عالية ومؤهلات كبيرة وملكات لغوية عالية جدا، خامسا: تأكد بالملموس بأن تلاميذ مؤسسة البشير متفوقون في مجالهم الدراسي على الصعيدين الداخلي والخارجي، وقد أظهر الأداء المباشر عددا من الامتيازات التربوية والتعليمية القوية التي يتوفر عليها التلاميذ  والتي أظهروها أمام الجماهير التي حضرت بكثرة حيث امتلأت كل جنبات القاعة الكبرى بمؤسسة البشير ولم يتمكن عدد آخر من متابعتها إلا من خارج القاعة. وهذا له دلالته القوية في المشهد التعليمي لمؤسسة البشير التي قال عنها مدير السلك الدكتور محمد البندوري بهذه المناسبة أن المؤسسة التي تحتفي في هذا العام بذكرى 31 سنة على تأسيسها لا تراهن على النجاح بنسبة 100% فحسب؛ وإنما تهدف إلى تقوية النتائج واقعيا بأكبر معدلات على الإطلاق على الصعيد الوطني والجهوي والإقليمي، لأن المؤسسة تكوّن أجيالا مؤهلة لاجتياز كل التحديات، ولمسايرة كل المستجدات، ومتواجدة في قلب الأحداث العليا التربوية والتعليمية الوطنية والدولية، وأضاف الدكتور محمد البندوري بأن جهود المؤسسة لا حدود لها  في خلق فرص التميز والتألق، والسهر من خلال الأبحاث العلمية الدائمة، والتواصل المستمر مع مختلف المراكز والهيئات التربوية والثقافية، للرقي المستمر بالمنظومة التربوية داخل المؤسسة إلى مستوى طموحات الفاعلين والآباء بالمؤسسة، وأشاد بالدور الأساسي الذي تلعبه جمعية أمهات وآباء التلاميذ في التشارك الإيجابي مع المؤسسة ضمانا لتحقيق الأهداف والمرامي التعليمية المبنية على عناصر الجودة وتطوير العملية التربوية إلى أقصى الغايات، بما يوفر سبل التفوق والتمكين التربوي الحق، وتحقيق مستقبل زاهر ومشرق للمتعلمين. والدور التربوي الجيد والأداء الممتاز للفاعلين التربويين داخل المؤسسة. وبالفعل فقد أبانت النتائج الجيدة عن تلك القدرات والمؤهلات التي يمتلكها متعلم البشير. وتم على غرار ذلك تتويج المتعلمين بهذا المؤسسة المعطاء لتفوقهم الدراسي وحصدهم نتائج عالية. وذلك في إطار حفل سنوي كان باهرا وشد أنظار الجماهير الحاضرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *