أخر الأخبار
الرئيسية » السلايدر » تأجيل محاكمة دركيين في “قضية لاكريم” بمراكش

تأجيل محاكمة دركيين في “قضية لاكريم” بمراكش

أرجأت غرفة الجنايات المكلفة بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بمراكش، اليوم الخميس، محاكمة عشرة مسؤولين دركيين يشتبه في علاقتهم بشبكات مختصة في الاتجار الدولي للمخدرات وتبييض الأموال، وجريمة الهجوم المسلح على مقهى “لاكريم” بالمدينة سالفة الذكر، إلى جلسة 14 يونيو المقبل، من أجل استكمال مرافعات دفاع المتهمين.

ويتابع المسؤولون الدركيون، طبقا لفصول المتابعة وملتمسات الوكيل العام للملك، من أجل تهم تتعلق بالارتشاء وإفشاء أسرار مهنية وتسهيل الاتجار الدولي في المخدرات.

وحسب مصادر متطابقة، فإن من ضمن المسؤولين الدركيين الموجودين رهن الاعتقال الاحتياطي ضباطا للشرطة القضائية وكولونيلات بجهاز الدرك، بعضهم كان على رأس قيادات جهوية على الصعيد الوطني.

وأضافت المصادر نفسها أن الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية التابعة للدرك الملكي أجرت تحقيقات بكل من مراكش والدار البيضاء وطنجة، وقامت بتتبع أزيد من 500 مكالمة هاتفية تعود إلى حوالي 100 شخص يشتبه في تورطهم من قريب أو بعيد في قضية الهجوم المسلح على مقهى “لاكريم”، الذي استهدف ثلاث ضحايا؛ ضمنهم طبيب شاب، نجل مسؤول قضائي الذي لقي مصرعه.

وكان الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش أحال المسؤولين الدركيين، ضمنهم ضباط سامون، على قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال باستئنافية المدينة ذاتها لإخضاعهم لإجراءات البحث والتحقيق بخصوص الأفعال المنسوبة إليهم، طبقا للإجراءات المسطرية المعمول بها في إطار التحقيق الإعدادي. وقد أسفر التحقيق عن أدلة كافية لارتكاب المتهمين سالفي الذكر للتهم المنسوبة إليهم، وإحالتهم على غرفة الجنايات الابتدائية لمحاكمتهم طبقا للقانون.

هسبريس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *