أخر الأخبار
الرئيسية » أصداء جهوية » النيابة العامة تتابع رئيس جماعة نواحي مراكش و أحد مستشاريه في حالة سراح مقابل كفالة مالية من أجل تهمة الغدر وتبديد أموال عمومية

النيابة العامة تتابع رئيس جماعة نواحي مراكش و أحد مستشاريه في حالة سراح مقابل كفالة مالية من أجل تهمة الغدر وتبديد أموال عمومية

أسرت مصادر جد عليمة، أن عناصر المركز القضائي لدرك شيشاوة قدمت، امس الاثنين 10 شتنبر، رئيس جماعة بوابوض السابق ومن معه أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لإمنتانوت، وذلك بعد متابعتهما من قبل هذه الأخيرة من أجل تهمة الغدر وتبديد أموال عمومية تابعة للجماعة.
هذا ويتابع كل من مصطفى اركي رئيس جماعة بوابوض السابق والذي تولى رئاسة الجماعة ما بين 2010 و 2015 والمدني بوتفروت رئيس لجنة المالية للمجلس الجماعي السابق، في قضية تخص صفقة كراء سوق الموسم السنوي للوالي الصالح سيدي بوابراهيم، حيث فوتت الصفقة لأحد المختصين في كراء الأسواق الأسبوعية دون أن يعمل الرئيس المتهم على مباشرة الإجراءات المعمول بها لدفع المكتري ما بذمته من حقوق مالية للجماعة ( واجب الكراء) واستعادت المكتري للضمانة التي وضعها لدى الجماعة سنة 2015 دون أي موجب قانوني ينظم ذلك.
هذا فقد تفجرت هذه الفضيحة المالية، بعد أن لجأ رئيس جماعة بوابوض محمد أزناك بصفته ممثلا قانونيا للجماعة بشكاية يتهم فيها الرئيس السابق ورئيس لجنته المالية بالتهم السالفة الذكر.
وبعد تقديم الظنينين أمام النيابة العامة بامنتانوت، قرر وكيل الملك إخلاء سبيلهما مقابل كفالة مالية حددت قيمتها في 2000 درهم لكل واحد منهما مع منعهما من مغادرة التراب الوطني، وإحالتهما على قاضي التحقيق بنفس المحكمة لاستكمال التحقيق معهما واتخاذ ما يراه مناسبا في الموضوع بالاستناد إلى السندات والمعطيات التي تخص الملف موضوع الشكاية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *