أخر الأخبار
الرئيسية » أصداء سياسية » المستشار أحمد تويزي ساخرا من الحكومة: سكتت طويلا وعندما تكلمت تكلمت كفرا و رئيسها الدكتور في علم النفس عليه مراجعة الملفات الطبية لبعض وزراءه

المستشار أحمد تويزي ساخرا من الحكومة: سكتت طويلا وعندما تكلمت تكلمت كفرا و رئيسها الدكتور في علم النفس عليه مراجعة الملفات الطبية لبعض وزراءه

سخر احمد تويزي المستشار البرلماني عن حزب الأصالة و المعاصرة من خلال صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، من مشاركة وزير الحكامة والشؤون العامة، لحسن الداودي، في الوقفة الاحتجاجية التي نظمها عمال شركة “سنطرال”، مساء يوم الثلاثاء الماضي، أمام البرلمان المغربي.
و قال تويزي في تدوينته: “تحت ضغط غلاء الأسعار وتدني القدرة الشرائية للمواطنين الذين خرجوا عبر وسائل التواصل الاجتماعي في حملة للمقاطعة كان الهدف منها هو إشعار الحكومة بان ضغط الأسعار اصبح لا يُطاق، الحكومة كعادتها في الأزمات لم تتفاعل مع نبض الشارع وسكتت طويلا وعندما تكلمت تكلمت كفرا”.
مضيفا: “ّليتها استمرت في سكوتها لان خرجات بعض وزراءها أججت الاوضاع وحاولت تجييش جزء من الشعب (المقاطع) ضد جزء اخر من الشعب (المتضرر) ولكي توكد هذه الحكومة انها منفصلة عن الشعب الذي من المفروض انها تمثله وأنها تائهة وفاقدة للبوصلة اخرجت وزيرا مثيرا للجدل ومشكوك في توازنه في حركة بهلوانية تنهل من رصيد شعبوي مقيت للتظاهر امام البرلمان”.
و تساءل إبن آيت أورير تويزي: “السؤال العريض هو ضد من تتظاهر هذه الحكومة وهي المسؤولة دستوريا على تدبير الشأن العام وعلى إيجاد الحلول المناسبة للازمات، ما هي الرسائل التي تريد الحكومة تبليغها والى اَي جهة؟”.
خاتما تدوينته بالقول: “الحاصول رئيس الحكومة الدكتور في علم النفس عليه مراجعة الملفات الطبية لبعض وزراءه..  هذه الخرجة الاخيرة لوزير الحكامة سوف تعجل بإقالتها و بالدعوة الى انتخابات سابقة لأوانها”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *