أخر الأخبار
الرئيسية » السلايدر » “العمل الجمعوي الثقافي بالحوز بين التفكير والممارسة” موضوع مائدة للنقاش

“العمل الجمعوي الثقافي بالحوز بين التفكير والممارسة” موضوع مائدة للنقاش

تعتبر المسألة الثقافية جزءا من التفكير الجمعوي ولا يمكن فصلها عنه بأي حال من الأحوال ، فالفاعل الجمعوي مهما كانت طبيعة ممارسته الجمعوية لابد له من خلفية ثقافية تكون له سندا في فعله الجمعوي ، ومعول يشق به تربة ممارسته ، ومن هنا يأتي شعارنا الذي يعتبر أن أي سمو تنموي لا يقام إلا من خلال التثقيف والمثاقفة ، والتفكير الجدي في المسألة الثقافية في سلوكيات وآليات الاشتغال داخل الجمعية ..
من هنا نطرح السؤال حول العمل الجمعوي الثقافي بالحوز ، هل هو مفكرا فيه ، وإن كان كذلك فكيف تبدو لنا ممارسة الفعل الثقافي الجمعوي ، وهل بالحوز جمعيات ثقافية بالمعنى الدقيق للكلمة ” ثقافية ” أم أنها مجرد عنوان تضعه الجمعية إما كتسمية لها أو كبند عريض يكون بنود الأهداف العامة المبنية عليها تلك الجمعية ؟
هي أسئلة تجر عبرها أسئلة اخرى ستطرح خلال المائدة المستديرة التي ستنظمها مدارات للثقافة والفنون بآيت أورير يوم السبت 29 دجنبر 2018 بقاعة الاجتماعات لجماعة آيت أورير ابتداءا من الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال والتي دعت مدارات لحضورها رؤساء الفضاءات الجمعوية والاتحادات والكونفدراليات وبعض الجمعيات المتواجدة بدائرة أيت أورير بشكل خاص والدوائر الأخرى المكونة للإقليم بشكل عام

2 تعليقان

  1. تحية عالية للشاعر والإعلامي علاء كعيد مدير مجلة صدى الحوز على دعمه الدائم لمدارات والمرصد المغاربي للتربية والتكوين..

  2. بكل صراحة مجرد عنوان تضعه الجمعية لكن ليسه بالجوز فقط إنما بالمغرب بصفة عامة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *