أخر الأخبار
الرئيسية » السلايدر » التوقيع على اتفاقية شراكة للدعم التربوي لفائدة التلميذات والتلاميذ بجهة مراكش آسفي

التوقيع على اتفاقية شراكة للدعم التربوي لفائدة التلميذات والتلاميذ بجهة مراكش آسفي

تم بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي، مؤخرا، توقيع اتفاقية شراكة حول الدعم المدرسي عن بعد، بحضور المديرين الإقليميين ورؤساء المصالح بالأكاديمية وبالمديرية الإقليمية لمراكش والمديرة المكلفة بالعلاقة مع الأكاديميات بمؤسسة تمكين والمكلف بالتكوين عن بعد.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها كل من مولاي أحمد الكريمي، مدير الأكاديمية، وعبد الإله كاديلي، رئيس مؤسسة “تمكين”، إلى تفعيل مشروع “تمكين” للدعم التربوي لفائدة التلميذات والتلاميذ، خصوصا المتعثرين منهم بالمستويات الإشهادية.

وتكمن أهمية هذه الاتفاقية، الموقعة تحت شعار”الدعم التربوي آلية للإرتقاء بجودة التعلمات”،  في مصاحبة التميز وتشجيع الإبداع في المجال التربوي، تماشيا مع الرؤية الاستراتيجية في مجال الارتقاء بجودة التعلمات.

وستمكن هذه الشراكة الإستراتيجية، من المساهمة في المجهودات التي تقوم بها الأكاديمية، في مجال الدعم المدرسي قصد تحسين جودة التعلمات والكفايات لدى المتعلمات والمتعلمين طيلة السنة الدراسية.

ويدخل هذا المشروع التربوي الهادف في إطار الفصل الثالث من الإستراتيجية الوطنية للتربية والتكوين 2015/2030، ويعتمد على تكنولوجيا الإعلام والاتصال، بحيث تقدم دروس الدعم عن بعد، للمستفيدات والمستفيدين، استنادا على نتائج عملية تقويم المستلزمات.

وسينجز هذا المشروع على مستوى المديريات الإقليمية الثمانية التابعة للأكاديمية، بمعدل مؤسسة واحدة بكل مديرية، في فترة التجريب، وسيتم في نهاية الموسم الدراسي، تقييم هذا المشروع الذي تتمنى الأكاديمية أن يحقق نتائج إيجابية، ليتم تعميمه على باقي المؤسسات التعليمية، خلال الموسم الدراسي المقبل.

تجد الإشارة، إلى أنه تم الاطلاع على تجريب الانطلاقة الفعلية لهذه العملية التربوية بالثانوية التأهيلية أبي العباس السبتي، التابعة للمديرية الإقليمية لمراكش، علما أن هذه الشراكة التربوية تروم بلورة خطة مشتركة بين الأكاديمية ومؤسسة “تمكين” من أجل خلق دينامية واعدة لتفعيل مختلف البنود والالتزامات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *