أخر الأخبار
الرئيسية » السلايدر » اطباء بمراكش يجرون شخصا للقضاء بتهمة السب والتشهير والابتزاز

اطباء بمراكش يجرون شخصا للقضاء بتهمة السب والتشهير والابتزاز

كشفت مصادر موثوقة، أن اربعة اطباء يستعدون الى وضع شكاية مباشرة على مكتب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش ضد شخص يقدم نفسه “مصمما” بتهمة السب والقذف والتشهير على خلفية تصريحاته المجانبة للصواب في فيديو نشره على مواقع التواصل الاجتماعي.
ومن جهة ثانية، وجه المكتب الجهوي للنقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر بمراكش، تقريعا مباشرا الى “المصمم” بخصوص ما جاء في ادعاءاته في مقطع الفيديو المذكور، الذي قام من خلاله بالتشهير باربعة اطباء ومصحة خاصة بمراكش.
واوضح البلاغ الذي توصلت “صدى الحوز” بنسخة منه، أن المعطيات الواردة في الفيديو مغلوطة وتستند على أكاذيب من ابرزها الوضع الصحي الذي كان عليه الطفل الذي خضع للعلاج، والذي في الحقيقة ولج للمصحة الخاصة في حالة حرجة، بعدما توجه الى اربعة اقسام بمؤسسات طبية خاصة وعامة بمراكش، قبل ان تستقر حالته الصحية بالمصحة المستهدفة بفضل كفاءة اطبائها بعد وضعه اربعة ايام تحت العناية الطبية الدقيقة، على عكس ما ادعاه صاحب الفيديو الذي هون من وضعية الطفل لتبخيس عمل الطاقم الطبي.
وختم نفس البلاغ، أن التكاليف المشار اليها في الفيديو، تعكس مدى مصداقية المصحة، علما ان المبلغ الذي تقاضاه اربعة أطباء مقابل عنايتهم بالطفل على مدى ثلاثة ايام، لم تتجاوز الف درهم في المجموع، بعد اقتطاع الضرائب الرسوم.
ومن جهة ثانية، أكد مسؤولو المصحة انهم تعرضوا للابتزاز من طرف الشخص المذكور الذي هدد اطرها بالتشهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي ان لم يرضخوا الى اوامره بتخفيض قيمة فاتورة استشفاء طفل الذي ولج اليها في وضعية صحية حرجة وقدمت له علاجات طبية دقيقة.
واضافت ذات المصادر، أن ادارة المصحة الخاصة وضعت الملف لدى محاميها في انتظار اتخاذ الاجراءات القانونية في حق الشخص المذكور الذي انبرى في التشهير والاساءة الى سمعة المصحة التي يشهد لها بالمهنية وجودة خدماتها التي مكنتها من التصنيف ضمن اجود المرافق الصحية على مستوى الجهة.
واستغربت نفس المصادر، من كون عائلة الطفل المستفيد من العلاجات غادرت المصحة في حالة فرح شديد بعد تعافي ابنها وتجاوزه مرحلة الخطر بعد ثلاثة ايام من العلاجات الدقيقة بفضل كفاءة الاطباء واطر المصحة فيما خرج “المصمم” المذكور بفيديو يهاجم المؤسسة الطبية بطريقة واسلوب خطيرين تسعى الى استهداف ماراكمته من خبرة وسمعة جعلتها تصنف من اشهر المصحات الخاصة بجهة مراكش اسفي.
وختمت مصادرنا، أن الرضيع تم استقباله في حالة حرجة وخطيرة حيث استفاد من تحاليل مخبرية وفحوصات بالصدى لتشخيص والكشف عن المرض، كما تم تزويده بمضادات حيوية لاحداث مناعة فاعلة ضد المرض، وقتل الميكروبات الموجودة بجسمه تحت اشراف اربعة اطباء يشهد لهم بالمهنية والكفاءة الى ان تجاوز مرحلة الخطورة مما ادخل الفرح والسرور في نفوس افراد عائلته.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *