أخر الأخبار
الرئيسية » السلايدر » أكنسوس يستعرض أهمية مشروع القاعة متعددة الإختصاصات بجماعة أوريكة + فيديو

أكنسوس يستعرض أهمية مشروع القاعة متعددة الإختصاصات بجماعة أوريكة + فيديو

كشف محمد أكنسوس رئيس الجمعية الخيرية لتنمية حوض أوريكة أن القاعة متعددة الإختصاصات التي يتم إنجازها بالقرب من دار الطالبة بجماعة أوريكة، تجاوزت نسبة الأشغال فيها الثمانين بالمائة، مؤكدا بأنها ستشكل إضافة نوعية للبنية التحتية الثقافية و الجمعوية بالجماعة من جهة و الإقليم من جهة أخرى.
أكنسوس البرلماني و الرئيس السابق لجماعة أوريكة، أوضح في معرض تصريحه لـ”صدى الحوز”، أن هذه القاعة التي وصل المبلغ التقديري لإنجازها ستة ملايين درهم و التي سيتم إنجازها في مدة زمنية تقدر بـ18 شهرا، يتم بنائها وفق ضوابط و معايير عالية، و تضم طابقين و قاعة كبرى للإجتماعات و قاعتين للتكوين و الورشات و مصعدا كهربائيا، إضافة إلى مطبخ و مطعم و قاعة للإستقبالات و أخرى للصحافة و مرافقى صحية و سبعة أجنحة لإقامة الضيوف و جناحا لإيواء ثمانين طالبة من جماعات أوريكة و ستي فاضمة و أوكايمدن.
تفاصيل أكثر في الحوار التالي مع محمد أكنسوس رئيس الجمعية الخيرية لتنمية حوض أوريكة المشرفة على هذا المشروع المتميز:

تعليق واحد

  1. أكبر شخص متناقض مع نفسه هو هدا الشخص الذي استعمر جماعة اوريكة لازيد من تلاتة عقود. أما الجملة التي استفزتني كثيرا في هدا التصريح هي:(الطالبة كاتاكل وكاتشرب فأحسن وضع اللي ما عندهومش فبيوتهم) نعم وبالفعل الوضع المزري والفقر ليس عيبا. لكن ما يحز في النفس هو الجواب الكارثي و الصهيوني الذي أجبت به المصالح المختصة (منحة مسار) عندما قلت لهم بأن جماعة اوريكة والتي كنت ترأسها آنذاك، غنية وسكانها لا يحتاجون اية منحة كتعويض على تمدرس أبنائهم. هدا من جهة ومن جهة أخرى مشروع الواد الحار(واللي جمع فيه اكنسوس كولشي حب و تبن) هاد المشروع الفاشل لا زال سكان اوريكة يعانون منه مع العلم ان المجلس الحالي إضافة إلى عمالة الحوز لم يعد بمقدورهم فعل أي شيء بمعنى :الوزارة هي الوحيدة القادرة على إنقاذ المواطنين من أخطار مشروع الواد الحار ( أكبر إنجاز في ولاية اكنسوس والتي دامت لأكثر من ثلاثين عاما) انشري صدى الحوز لفضح هذا المفسد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *